منتدى مريم ام النور ومارمينا
اهلا بك فى منتدى ,الحصن الحصين , كنز النعمة , مفتاح الفردوس منتدى مريم ام النور


الحصن الحصين , كنز النعمة , مفتاح الفردوس
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالانجيل مسموع1دخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حصريا النسخة الفول ريب من لعبة Call of Juarez The Cartel نسخة مضغوطة باحترافية بمساحة خيالية 2.5 جيجا فريق TPTB على أكثر من سيرفر وبتقسيمات مختلفة وعلى لينك واحد
		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالإثنين سبتمبر 05, 2011 2:52 pm من طرف Admin

» حصريا .. لعبة الأكشن الممتعة Wasteland Angel نسخه كامله FullIso بمساحة 960
		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالإثنين سبتمبر 05, 2011 2:50 pm من طرف Admin

» لعبة الأكشن والقتال .. Warmonger: Operation Downtown Destruction ريباك بمساحة 450 ميجا على أكثر من سيرفر
		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالإثنين سبتمبر 05, 2011 2:45 pm من طرف Admin

» الاصدار الاول من أسطوانة مريم ام النور للبرامج الاساسية
		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالسبت يوليو 02, 2011 4:06 pm من طرف Admin

» احدث العاب الذكاء والاثاره Magic The Gathering Duels of the Planeswalkers 2012 بحجم 718 ميجا تحميل مباشر على اكثر من سيرفر
		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالإثنين يونيو 20, 2011 11:22 pm من طرف Admin

» البوم شوك اكليله - مريم بطرس
		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالثلاثاء يونيو 14, 2011 2:27 pm من طرف Admin

» شــريط(سبـب وجـودى)لــ فريق الحياه الافضل
		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالثلاثاء يونيو 14, 2011 2:24 pm من طرف Admin

» اهداء لمحبى المرنم ساتر ميخائيل جميع البوماتة وعددها 45 البوم
		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالثلاثاء يونيو 14, 2011 2:14 pm من طرف Admin

» تحميل لعبة الساموراىSamurai II Vengeance 2011
		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالأربعاء مايو 25, 2011 3:24 pm من طرف Admin

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
		 الحب ومراحله.. Vote_rcap		 الحب ومراحله.. Voting_bar		 الحب ومراحله.. Vote_lcap 

شاطر
 

  الحب ومراحله..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 358
نقاط : 1113
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 24

		 الحب ومراحله.. Empty
مُساهمةموضوع: الحب ومراحله..   		 الحب ومراحله.. Icon_minitimeالسبت مارس 19, 2011 2:54 pm

الحب ومراحله..

إن القدرة على التمييز بين دقة القلب الحرة ودقة القلب بحكم العادة هي الضمان لكي يكون الحب حقيقيا وليس موضوع تعود وقبول بالمقسوم! هل الحب أضمن وسيلة لزواج سعيد أو أن التعود على الطرف الآخر هو ما يضمن استمرار العلاقة الزوجية ناجحة؟

إن استمرار العلاقة الزوجية ناجحة ليس بالأمر الصعب حيث أن بعض الأزواج يقررون المضي في الزواج بدافع المحافظة على الأسرة وعلى سمعتها ومن أجل الأولاد، ويدخل موضوع التعود حيث يقول الزوج أو الزوجة: "لقد تعودت عليه" ولكن دون أن تصدر مشاعر الحب الصادق الذي يفرض نفسه على القلب وعلى الوجدان.

يمتاز الحب أنه انحياز القلب بالكامل تجاه شخص معين واستمرار انحيازه رغم مرور الوقت عليه، وازدياده رسوخا وثباتا. ويمتاز أيضا باشتياق والتهاب العواطف عند رؤية هذا الشخص ويكون الوضع هذا خارجا عن الإرادة والتفكير، ويغلف هذه المشاعر حالة من الحنين المستمر لهذا الشخص والرغبة في المكوث معه والراحة في محضره. وهناك فرق كبير بين أن نحب شخصاً وبين أن نعتاد على الوجود مع نفس الشخص. وهناك فرق بين الراحة النفسية التي نحصل عليها عند التعود، والراحة العاطفية التي نحصل عليها من الحب.

والحب لا يخضع للعادة والتعود بل ويثور على الواجب والمطلوب ويبقى دائما في حالة صحية قوية، مع أن البعض يقول أن التعود أمر لا مفر منه وأن الألفة -شئنا أم أبينا تغلف كل علاقاتنا في الحياة وليس فقط علاقتنا بالطرف الآخر في الحب. وهذه حقيقة ولكن علينا مواجهة التكرار الذي لا حيلة لنا فيه، وأن يطلق الحب صرخة احتجاج ضد الرتيب يطلقها الزوجان معا.

إن الحب بينالاشخاص هو الحل لكل المشكلات ويضمن سلامة الرحلة المشتركة التي ستكون مشتركة. أما التعود فهو مشاعر أداء الواجب ووضع الأعباء على القلب بدل إراحته ومقرون بممارسات معينة وجدول ثابت. فلا يمكن للحب أن يكون عادة يومية مثل الطعام والقراءة وممارسة الرياضة. وإذا أصبح كذلك فهو محكوم عليه بالموت، لأن الحب هو حماس العاطفة المتجددة كل يوم بطريقة تختلف عن اليوم الذي مضى وهذا ما يجعل الحياة الزوجية بعيدة عن الرتابة والروتين القاتل، وهو الذي يطلق في النفس محبة للصفح والتحمل، محبة للعطاء والبذل ومحبة للذوبان في الآخر دون البحث عن الأنا والأنانية، وهو الدفء الذي يضمن نمو الأولاد في جو من المحبة التي تنتقل بالعدوى إلى أفراد العائلة كلها.

وقد أراد الله أن تكون محبة الاشخاص منتهية بالزواج...وأقوى المشاعر خلقها لنا الله وقال "يكون الاثنان جسدا واحدا" ولا يفصلهما أحد لأن المحبة هي التي توحد القلوب وتجعل الاثنين واحداً. لقد قدس الله المحبة بين اثنين شرط ان يصبحا زوجين، وعندما شبه المسيح محبته للكنيسة التي بذل نفسه لأجلها، شبه هذه المحبة بمحبة العريس للعروس التي وصلت إلى حد الموت لأجلها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meno.forumalgerie.net
 
الحب ومراحله..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مريم ام النور ومارمينا :: منتدى الشبابيات-
انتقل الى: